10-03-2019

 

ماجد عبد الله سليم، 61 عامًا، من قرية جيوس، قضاء قلقيلية، سقط حوالي الساعة 14:30 عن ارتفاع 10 أمتار في ورشة للبناء في المنطقة الصناعية ببلدة تسور يغال، إصابته كانت بالغة، وتوفي في وقت لاحق متأثرا بجراحه.
له الرحمة.

المرحوم هو القتيل السابع منذ بداية العام في حوادث العمل بفرع البناء، وهو القتيل آل 14 على مستوى حوادث العمل في جميع الفروع.( 7 عمال قتلوا في حوادث العمل بفرع البناء، 4 في حوادث بفرع الصناعة، 2 بفرع الخدمات والتجارة، 1 في الزراعة).

للأسف، هذا الوضع السيئ اللذي يسبب بقتل العمال سيستمر طالما تستمر السلطات المسؤولة بتخاذلها بتأدية واجباتها، وطالما لا تتخذ إجراءات أساسية لضمان ادنى مستوى للحفاظ على سلامه العمال، هذا التقاعس ملحوظ جدا حيث انه ورغم إضافة 60 وظيفة مراقب سلامة في فرع البناء، إلا أن هذه الوظائف لا زالت شاغرة. ورغم إقامة وحدة تحقيقات قطرية للتحقيق بحوادث العمل الا ان الشرطة تستمر في التخاذل بفتح ملفات تحقيق في مثل هذه الحوادث.

يجب على الموؤسسات المسؤولة ان تعمل بشكل فعال وبيد صارمة لكي يفهم المشغلين دورهم بالحفاظ على سلامة العمال، هذه الغاية لن تحقق الا إذا قامت الشرطة ووزارة العمل بتأدية واجباتهم ومعاقبة المشغلين اللذين يتسببون بمقتل وإصابة عمالهم.