01-03-2022

إيجاد صندوق تقاعد للفلسطينيّين الحاصلين على تصاريح من مديريّة التنسيق والارتباط

 

لم يتمكّن المُشَغِّلون لسنوات عديدة من تقديم ودائع التقاعد لعمّالهم، لمجرّد أنهم كانوا يعيشون ويعملون في إسرائيل من دون بطاقات هويّة. يجري الحديث عن آلاف العمّال الحاصلين على تصريح من مديريّة التنسيق والارتباط، والذين يديرون مركز حياتهم في إسرائيل بموجب لمّ شمل العائلة، ولم يتمكّنوا من التقاعد بكرامة لأسباب بيروقراطيّة. في الآونة الأخيرة، وبعد تدخّل "عنوان العامل" و"جمعية حقوق المواطن"، تمّ العثور على صندوق قام بفحص القضيّة وأكّد أنه مستعدّ لإدارة صناديق تقاعد الموظّفين/العمّال، وهو صندوق "ميطاف-داش" (מיטב-דש)، وبدأ أوّل عامل من المجموعة التي قدّمنا الطلب ​​باسمها في التمتّع بمساهمات مُشَغِّله في الصندوق. هذه أخبار جيّدة للموظّفين/العمّال وعائلاتهم، ونحن ندعو الموظّفين/العمّال الحاصلين على تصريح من مديريّة التنسيق والارتباط، أو المُشَغِّلين الذين يجدون صعوبة في الإيداع لدى "ميطاف داش"، للاتصال بقسم توجّهات الجمهور التابع للصندوق ([email protected]) و/أو التوجّه لنا ([email protected]) – لإخبارنا والحصول على المساعدة منّا.

التقاعد هو حقّ أساسيّ وحيويّ لتأمين مستقبل العامل، ولذلك حدّدت الدولة أنّ المُشَغِّل *مجبر* على إيداع أموال في صندوق تقاعد الموظّف/العامل بشكلٍ شهريّ ومتواصل.

يمكن الآن إجراء الإيداعات من قِبَل مشغِّلي العمّال الحاصلين على تصاريح.